مساحة إعلانية

حصري

Post Top Ad

Your Ad Spot

السبت، 1 فبراير 2020

التفكير الإيجابي و التفكير السلبي : كيف تغير طريقة تفكيرك و تحسن حياتك اليومية

أن تستطيع الوصول إلى أهدافك أن تستطيع تحقيق العظمة و الوصول إلى أعلى المراتب من نفسك أمر قابل لتجسيد على أرض الواقع.  قم بوضع خطة محكمة و ابدأ بتنفيذها لتصل إلى ما تريد تفادى التفكير السلبي الذي قد يكسر عزيمتك و ركز على التفكير الإيجابي . إتبع الخطوات التالية .
التفكير الإيجابي و التفكير السلبي : كيف تغير طريقة تفكيرك و تحسن حياتك اليومية

تفكير لإنسان :

جاء في كتاب لدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله في كتابه (قوة الفكر )
 قال جيمس ألن:
بواسطة الفكر يستطيع الإنسان  أن يقيم إختياراته
وفي علم النفس الاجتماعي عرف علماء الفكر على أنه من أهم الأشياء التي تميز الإنسان عن الحيوان و جميع الكائنات الحية الأخرى .
أما العقل البشري بحد ذاته فإنه لا يفرق بين ماهو حقيقة و موجودة على أرض الواقع و بين ما هو تخيلات لا أساس لها من الصحة .
فهو يقوم باستقبال المعلومات وتحويلها إلى صور حقيقية وهنا بالذات تكمن القوة الحقيقية للعقل البشري .
فبناءا على دراسة أقيمت في كلية الطب في سان فرانسيسكو عام 1986 أن العقل يستقبل يوميا 60000 فكرة  حيث أن %80 منها سلبية وتعمل ضد الإنسان .

التفكير السلبي: 

أن تشعر أنك سترسب في الامتحان رغم أنك لم تجتز الامتحان بعد ... أن تشعر أن رفيقك سيخونك رغم أنك لم تمسك عليه دليل الخيانة ... أن ينتابك الخوف و القلق أنك لن تستطيع النجاح في مشروعك الخاص بينما لازلت في الخطوة الأولى ..كل هته التخوفات و المشاعر عبارة عن تفكير سلبي يجب عليك تفاديها 

خطر الأفكار السلبية على صحة الإنسان: 

أن تتوقع أسوء من محيطك ومن جميع موجودين حولك  وحتي من نفسك (أنك لا تستطيع الوصول إلى أهدافك مثلا)
هذا ما يجعلك في حالة خوف و قلق مستمر قد يؤدي  حسب دراسات علمية مؤكدة إلى تغير كمياء الدماغ حيث تزداد كمية إفراز هرمونات القلق التي تؤثر على مناطق معينة في الدماغ. خاصة المنطقة الأمامية للدماغ في قشرة الفص الجبهي المسؤولة وبشكل مباشر على التفكير المنطقي للإنسان.
دعونا نضرب مثال بسيط هنا :
الطالب في ليلة  قبل الامتحان : بدأ يفكر في نوعية الاسئلة وانحرف مع أفكاره نحو التفكير السلبي الى ان ترسخت فكرة الإمتحان صعب , الأسئلة صعبة , لا يمكن إجابة عليها......
وبتالي سيشعر تلقائيا بالقلق و التوتر. مما يؤدي إلى زيادة في إفراز هرمونات القلق  كاما ذكرنا سابقا التي ستؤثر على المنطقة المسؤولة عن التفكير المنطقي في الدماغ.
ماذا تتوقعون ستكون النتيجة ... أكيد من نفس نوع أفكاره حتى لو راجع جيدا. فهو أثر بشكل غير مباشر على المنطقة المسؤولة عن التفكير الذي يجعله يفكر بالمنطق.
وهناك تجارب أخري تؤكد أن تعرض الدماغ لأفكار السلبية كالخوف يجعل الجسم يتفاعل معها بنفس النسبة كأن الخطر حقيقي و موجود على أرض الواقع. كارتفاع في سرعة دقات القلب , زيادة في سرعة التنفس... إلى أخره من أعراض . ما يبين صحة النظرية التي تقول أن العقل البشري لا يفرق بين ما هو حقيقي و بين ماهو خيال.
تعتبر هذه الأخطار على المدى القصير فقط. وتبين للأسف أن التعرض المستمر لنفس هذه الحالات التي تؤدي إلى إفرازات بكمية معتبرة يوميا . يؤثر على الخلايا الدماغية ويكون بذلك سبب في إتلافها مما يؤدي إلى إضطرايات نفسية , تقلبات في المزاج يصبح الشخص ذو مزاج حاد و بتالي الإصابة بأمراض نفسية خطيرة  مثل الاكتئاب .

كيف تتخلص من أفكارك السلبية : 

مراقبة  أفكارك : 

خصص وقت محدد لمراقبة أفكارك . حتى تصبح عادة  عندك  وبذلك تصبح مراقب لأفكارك في كل الأوقات.
تكمن أهمية هذه الخطوة في معرفة الوقت التي تهاجمك أفكارك السلبية . هذه المرحلة تعتبر كوقاية قبل الشعور بالافكار السلبية لحظة شعورك بأفكار السلبية . بما أنك  أصبحت مراقب جيد لأفكارك فأنت جاهز لمواجهتها.

تحمل مسؤوليتك :

لا تلقي باللوم لا على الاخر و لا على الظروف تحمل مسؤولية نفسك و إجلس في مكان هادئ .
البحث عن السبب الرئيسي في هذه الأفكار فهذا يساهم  بنسبة عالية في القضاء عليها .
هذا فيما يخص التعامل مع النفس للقضاء على الأفكار السلبية. وبما أننا لا نعيش وحدنا في المجتمع , فالأشخاص المحيطين بنا يمكن أن يؤثروا علينا سلبا 
ولتجنب ذلك يجب :   
  • الابتعاد التام على الأشخاص السلبين الأشخاص الذين يجعلونك تشعر أنك بدون قيمة الذين لا يعطون قيمة لأحلامك  هم لا يستحقونك  فبتعد عنهم  بقرار لا رجعة فيه .
  • التركيز  و البحث على نقاط القوة والعمل على تطويرها هذا يجعلك ترى الجانب المزدهر من الحياتك و تخرج من الجانب المظلم نتيجة أفكارك السلبية. ( لا تقل ليس لدي نقاط قوة  فهذا ظلم للخالق عز وجل فكل واحد منا يتميز ولو بشيء واحد على أقل عن الآخر)
التفكير الإيجابي و التفكير السلبي : كيف تغير طريقة تفكيرك و تحسن حياتك اليومية

التفكير الايجابي : 

    أن تحدث لك مشكلة أو أن تكون مقبل على أمر ما زواج أو مشروع أو مهنة أو أي شيء وأن تقرر أن ترى الصورة أو الجانب المشرق  من  الحدث و تتفائل وتقول لنفسك أن كل شيء على ما يرام , وأن تكون في حالة ذهنية مريحة هذا ما يعرف بالتفكير الإيجابي.

ما يضيفه التفكير الايجابي لحياة الإنسان:

بناءً على دراسة أقيمت على 97 إمرأة خلال 8 سنوات  منهن من هي متفائلة و أخرى متشائمة , تبين أن المرأة المتفائلة يكون إحتمال إصابتها بمرض القلب أقل من %9 من المرأة المتشائمة ,  وأن المتفائلات منهن أقل عرضة للإصابة بأمراض نفسية  مثل الاكتئاب بنسبة %14. 
حيث أن الشخص إذا فكر بطريقة إيجابية  يرسم بذلك صورة إيجابية في الدماغ فيستقبلها العقل على أنها حقيقة وبذلك يتم إفراز آلي لهرمونات السعادة الدوبامين الذي يجعل الإنسان أكثر سعادة و بتالي أكثر نشاط وإقبال على العمل و إنجاز المهام وأكثر قدرة على رؤية الفرص و إقتناصها . وهذا هو الدور العظيم التي تلعبه الإيجابية في نجاح الإنسان.
وكما جاء في كتاب ميزة السعادة أن المعادلة التي تقول أن الفرد يعمل و يجد للحصول على السعادة  فقد صحح الكاتب هذه النظرية وتبين أن المعادلة  مقلوبة و هذا ما أكدته بعد ذلك دراسات مساعدة حول العالم .

طرق عملية للمحافظة على الإيجابية :

بما أنني أؤمن و بشدة في دور العادات في سقل مهارات الإنسان .
  • الصلاة أهم عبادة شرعها الله عز وجل فتأثيرها سحري في زيادة الإيجابية في حياتك . 
  • مارس الإيجابية  في محيطك القريب إبدأ من عائلتك أولا لفترة من الزمن ولاحظ الفرق و التطور الحاصل في حياتك .. 
  • قراءة الكتب المفيدة و البحث في سير الناجحين وكيف و صلوا إلى تحقيق العظمة ..
  • إبتعاد على أخبار السلبية و التافهه  و مجالسة الأشخاص التافهين فالمجلس الذي لا استفادة منه إنهض عنه  فإن لم  يقربك لجنة أكيد سيلقي بك في النار.
  • الحرص على تكوين صداقات إيجابية فالصاحب ساحب .. وكما يقول المثل قل لي من تصاحب أقل لك من أنت . فخترهم بعناية فائقة .فهذا سيساعدك كثيرا في مشوارك.
  • عدم الخوض في الجدالات  العميقة غير مفيدة التي ليس منها نتيجة .و إبتعاد على إنفعالات السلبية على أشياء كثيرة لا تستحق.

وفي الاخير يمكنني القول بأن حياتك الحقيقية تبدأ عندما تقرر أنت أن تسكت ذلك الصوت الذي يقول لك أنك لا تستحق الحياة .

هناك تعليق واحد:

  1. According to Stanford Medical, It's indeed the one and ONLY reason this country's women live 10 years longer and weigh an average of 19 kilos less than us.

    (And by the way, it has NOTHING to do with genetics or some secret diet and absolutely EVERYTHING around "how" they are eating.)

    BTW, I said "HOW", and not "what"...

    CLICK on this link to uncover if this brief quiz can help you release your true weight loss possibility

    ردحذف

Post Top Ad

Your Ad Spot

القائمة